الإثنين 27 رجب 1438     الموافق 24 أبريل 2017

اليوم علي مصراوي

محمد فضل الله يكتب: عملقة كرة القدم المصرية

Print
محمد فضل الله يكتب: عملقة كرة القدم المصرية

بقلم- د/ محمد فضل الله:

التحول المؤسسي أحد أهم العوامل لنجاح منظومة كرة القدم المصرية واتصافها بالعملقة.

فكرة القدم هى الرياضة ذات اللغة العالمية واسعة الانتشار كونها لا تعتمد فقط على عنصر التشويق والإثارة ومتعة المشاهدة، ولكن لكونها تخلق دائما حالة من الجدل تجذب متابعينها إليها.

ففكرة كرة القدم أصبحت تتخطى فلسفة إدارة مسابقة وطنية أو قارية أو دولية بل تخطت الفكرة ذلك الأمر بكثير لتصل لقدرة المؤسسات الكروية على تحقيق فلسفة التعملق الاقتصادي، والمالي، والإداري، والاستقلال الذاتي، فيما يتعلق بإدارة الموارد الخاصة بتلك الرياضة.

كرة القدم هي التى قادت العالم فى كافة الرياضات في العديد من المفاهيم التى ترتبط باستقلالية الرياضة، والحرص الدائم على إقرار مفهوم وفلسفة تخطي الرياضة للحدود الوطنية للدول، وكرة القدم المصرية لكي تتصف بتلك الفلسفة عليها أن تسعى إلى توسيع قاعدة الممارسة الرياضية لتخطي حاجز الـ10 مليون لاعب مُسجل، الأمر الذي سينعكس على زيادة أعداد المدربين، والإداريين، والأطباء، وزيادة المقومات الاقتصادية الخاصة بالانتقالات والملابس الرياضية والتجهيزات البنائية، الأمر الذى يمثل عملقة اقتصادية وإدارية وفنية.

هذا الأمر يتحقق فى كافة الدول الكبرى المتقدمة فى رياضة كرة القدم فالأساس هو قاعدة الممارسة الرياضية التي يُبنى عليها كافة مقومات البناء الاستراتيجى للمؤسسة الرياضية.

يأتى بعد ذلك فكرة الإصلاح الإدارى والمتمثل في تطبيق أحدث المعايير الإدارية التي تحقق التنمية والطفرة من خلال تأهيل الكوادر المهنية وإقرار وتطبيق البرامج التدريبية الحديثة والاستخدام العلمي والتكنولوجي فى نظم الإدارة، فإدارة منظومة كرة القدم في الدول يجب أن تمثل قناعة كبرى فى عقول القائمين عليها ترتبط بقيمة تلك المنظومة لتقدم الدوله اقتصاديا واجتماعيا وإنسانيا.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراك

اضف تعليق

موقع مصراوي غير مسئول عن محتوى التعليقات ونرجو الالتزام باللياقة في التعبير

الي الاعلي