الإثنين 27 رجب 1438     الموافق 24 أبريل 2017

اليوم علي مصراوي

جولة مصورة داخل أقدم أثر دينى بالهند.. مسجد مكة الكبير

Print

إعداد - سماح محمد:

توضح المجموعة الموجودة من الصور جمال وبهاء هذا المسجد العتيق الذي يعود تاريخه إلى عهد السلطان قطب شاه الحاكم الخامس لسلالة قطب شاهي بالهند، والذي أمر ببناء المسجد من رمال وحصى جلبت من مكة المكرمة، واستخدموها في بناء المحراب الرئيس للمسجد، ليستمر البناء في المسجد قرابة 20 عامًا وعمل فيه 8000 عامل ومهندس، إذ اختار المهندسون موقع المسجد في مساحة 20 ألف متر مربع، وبطول 100 متر، وبعرض يقارب المائة متر أيضًا، غير الساحات الخاصة به، وأشبه بالمربع.

مسجد مكة هو واحد من أقدم المساجد في مدينة حيدر أباد في الهند وأيضا يعد واحداً من أكبر المساجد في الهند، يقع في منطقة العاصمة المشتركة بين ولايتي تيلانجانا وأندرا برديش، ومسجد مكة هو عبارة عن مبنى تراثي يوجد في البلدة القديمة على مقربة من عدة معالم تاريخية مثل قصر شومالله وسوق لاد بازار وجهار منار.

وقد أمر محمد قولي قطب شاه الحاكم الخامس لسلالة قطب شاهي ببناء مسجد مكة من تربة جلبت من مكة المكرمة أقدس موقع في الإسلام، واستخدموها في بناء القوس المركزي للمسجد، ومنها أعطي المسجد اسمه مسجد مكة، وشكل المسجد محور التخطيط المدني لمدينة حيدر أباد من قبل محمد قولي قطب شاه.

ورعى عند بناء المسجد نحت ثلاث واجهات مقوسة من قطعة واحدة من الجرانيت والتي استغرف العمل بها خمس سنوات من المحجر كما تطلب الاستعانة 1400 ثور لإتمام نقل الحجر، وقد وضع السلطان محمد قولي قطب شاه شخصيا حجر الأساس للمسجد، وتم الانتهاء من بنائه لاحقا من قبل الإمبراطور المغولي أورنجزيب بعد قهر حيدر آباد .

القاعة الرئيسية للمسجد يبلغ ارتفاعها 75 قدماً وعرضها 220 قدماً واسعة وطولها 180 قدماً بما يكفي لاستيعاب 10.000 مصلٍّ في وقت واحد، وهناك خمسة عشر قوسا يدعم سقف القاعة الرئيسية، خمسة أقواس على كل من الأطراف الثلاثة، ويرتفع الجدار الرابع ليكون دعامة للمحراب.

كما يضم المسجد صخرتين من مكة، وقماشًا من أستار الكعبة يتزين بها المحراب، كما ان الملاحظ بالمسجد أنه لم تجرى به أعمال صيانة منذ فترة طويلة مما أدى إلى انهيار بعض جدرانه، وتصدع هيكله.

الجدير بالذكر حسبما صرح حارس المسجد: إن هناك غرفة في إيوان المسجد بها شعرة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، مع العلم أن هذا الأمر لم يأكده أى مسئول سوى قول الحارس فقط.

اشترك في خدمة مصراوي للرسائل الدينية القصيرة

اضف تعليق

موقع مصراوي غير مسئول عن محتوى التعليقات ونرجو الالتزام باللياقة في التعبير

الي الاعلي